Select your language close

مستشفى جريت أورموند ستريت تستضيف احتفالا بعام زايد

12/18/2018
سعادة البروفيسورة مها بركات مع أحد الأطفال المرضى
سعادة البروفيسورة مها بركات مع أحد الأطفال المرضى

احتفاءً بسنة زايد، رحبت اليوم مستشفى جريت أورموند ستريت (GOSH) ومعهد جريت أورموند ستريت لصحة الطفل في جامعة (UCL) بوفد من حكومة أبو ظبي للاحتفال بعام زايد. تحتفل الإمارات هذا العام بمرور مائة عام على ولادة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة.

خلال الزيارة، استعرض الوفد التقدم المحرز في مركز زايد للبحوث في الأمراض النادرة عند الأطفال. هذا المركز، الذي يعد الأول من نوعه، أصبح ممكنًا بفضل دعم سخي بقيمة 60 مليون جنيه استرليني من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة ، ورئيسة مؤسسة تنمية الأسرة (FDF)، زوجة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة. كما التقى وفد أبو ظبي بالأطفال الماكثين في المستشفى، وأثناء الاحتفال، فاجأ الزوار الأطفال بهدايا احتفالا بعام زايد.

مركز زايد للبحوث هو عبارة عن شراكة بين مستشفى جريت أورموند ستريت وجامعة لندن UCL ومؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال الخيرية. ومن المقرر افتتاحه في عام 2019، وسوف يجتمع مئات من الأطباء والباحثين تحت سقف واحد في محاولة للعثور على العلاجات والأدوية الحديثة للأطفال المصابين بأمراض نادرة ومعقدة.

البروفيسورة مها بركات، كبيرة مستشاري المكتب التنفيذي في أبو ظبي، عبرت عن مدى التزامها بهذا المشروع كمثال عن ارث الأب الراحل المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة ، الشيخ زايد.

قالت. البروفيسورة مها بركات: "إن أحد قيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو التنمية البشرية حيث أشرف شخصيا على دعم الرعاية الصحية للمحتاجين في جميع أنحاء العالم".

وقال ماثيو شو، الرئيس التنفيذي لمستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال: "لقد تشرفنا بزيارة البروفيسورة الأستاذة مها بركات وكبار ممثلي حكومة أبوظبي إلى مستشفى جريت أورموند ستريت اليوم. إن ذكرى  الشيخ زايد ستعيش على مدى أجيال قادمة في مركز نعتبره منارة أمل لجميع الأطفال الذين يعانون من أمراض نادرة ".

وقالت روزاليند سميث، مديرة معهد جريت أورموند ستريت لصحة الطفل في جامعة لندن UCL: "سيتيح لنا مركز زايد للأبحاث إجراء أبحاث متميزة في العلاجات الرائدة، والتي ستساعد الأطفال المصابين بأمراض نادرة في جميع أنحاء العالم".

يأتي لمستشفى جريت اورموند ستريت أطفال من 90 دولة لتلقي العلاج في تخصصات الأمراض النادرة والمعقدة المختلفة. وهذا يشمل الأطفال من دولة الإمارات العربية المتحدة الذين يأتون إلى مستشفى جريت أورموند ستريت  ليتم علاجهم ضمن مجموعة من التخصصات من بينها حالات القلب والأعصاب النادرة.

نبذة حول معهد جريت أورموند ستريت لصحة الطفل بجامعة لندن UCL

معهد جريت أورموند ستريت لصحة الطفل هو جزء من كلية علوم صحة السكان في كلية الحياة والعلوم الطبية في UCL جامعة لندن. بالتعاون مع مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال (GOSH) ليشكل أكبر تجمع للبحوث الصحية للأطفال في أوروبا.

مؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت الخيرية

مؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت الخيرية تدعم المستشفى من خلال جمع التبرعات لمنح الأطفال الذين يحتاجون إلى المساعدة، وأفضل فرصة للحياة. تقوم المؤسسة الخيرية بتمويل الأبحاث في مجال تقديم علاجات جديدة للأطفال، وتوفر أحدث المعدات الطبية، وخدمات الدعم المادي للأطفال وعائلاتهم، وتدعم إعادة البناء الأساسية وتجديد المستشفى. يمكنك مساعدتنا على توفير رعاية عالمية المستوى لمرضانا وعائلاتهم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.gosh.org