Select your language close

مقابلة مع سارة خوير

02/28/2018
مقابلة مع سارة خوير

ليكن طعامكم مثل قوس قزح. هذا ما تخبرنا به سارة خوير، وتضيف: احرصوا أن يكون طعامكم منوعاً وفيه الكثير من الألوان وتناولوا الكثير من الفواكه والخضار لتضمنوا حصولكم على الفيتامينات والمعادن.

طرحنا عدداً من الأسئلة على سارة خوير أخصائية التغذية في مشفى غريت أورموند ستريت حيث سلطتْ الضوء على بعض أهم النقاط للمحافظة على نظام غذائي جيد لأطفالك.

لماذا من المهم أن تشارك العائلة كلها في اختيار النظام الغذائي الصحي؟

يتأثر الأطفال بشدة بوالديهم لذلك من المهم أن يأتي تطبيق النظام الغذائي الجيد من الأهل. بشكل طبيعي يعتبر الأطفال والديهما قدوة ومثالاً يُحتذى به وتراهم يفعلون ما يفعله والداهما، ويأكلون ما يأكلانه لذلك من المهم جداً أن يأكل الوالدان بشكل صحي أمام أطفالهما. عندما تكون العائلة كلها متفقة على الخيارات الغذائية يصبح الوقت الذي تجتمع فيه العائلة لتناول الطعام وقتاً مريحاً ويصبح إعداد الطعام أسهل إذ يوجد طعام محدد للجميع وسيجد الوالدان سهولة أكثر في طبخ شيء واحد لجميع أفراد العائلة. أحياناً تجد بعض العائلات صعوبة في التواصل الإيجابي أثناء الطعام لذلك عندما يعملون جميعاً يمكنهم إعداد وجبات صحية ومغذية يستمتع بها الجميع. تجتمع العائلة كلها معاً أثناء الوجبات وهذا يجعل وقت تناول الطعام وقتاً ممتعاً وهو فرصة جيدة للتواصل ويشعر فيها الجميع بانتمائهم لهذه العائلة.

هل من نصائح معينة تقدمينها للعائلات التي تريد أن تتناول طعامأً صحياً؟

1- احرصوا أن يكون هناك دائماً فواكه موجودة وجاهزة للأطفال:

قد تبدو هذه النصيحة بسيطة وسهلة وهي بالفعل أكثر طريقة تمكّن العائلات من تناول طعام صحي أكثر. للنقرشة والوجبات الخفيفة يمكن توفير أي شيء من الفواكه المجففة والفواكه الطازجة. وفي الصيف يمكن تجميد الفواكه ومن ثم تقديمها كبديل عن الآيس كريم والمثلجات. من المهم أيضاً الحرص على توافر الفواكه في كل الأوقات لذلك احرصوا على أن يكون طبق الفواكه مليئاً ومتاحاً ولا تضعوا أي حدود لكمية الفواكه التي يمكن أن يتناولها الأطفال.

2- ضعوا حدوداً لكمية الحلويات قدر الإمكان

لا بأس بتناول الحلويات كمكافأة أو كشيء استثنائي ولكن ليس كل يوم. أنا أنصح الوالدين أن يخبئوا الحلويات ولا يتركوها بمتناول أطفالهما. من شأن هذا أن يجعل الوالدين قادرين على التحكم بالكمية التي يستهلكها أطفالهما.

3- قدموا خيارات صحية بديلة

إحدى المشاكل التي تواجه الأهل هي تقديم بديل مناسب عوضاً عن الحلويات. جربوا مثلاً أن تقدموا لأطفالكم الفشار الغير مملح عوضاً عن رقائق البطاطا، وجربوا تقديم الزبيب عوضاً عن الحلويات. يمكنكم أيضاً أن تجربوا أصابع الكرفس والجزر مع الصلصة، وصلصة غواكامولي (أفوكادو مهروس) وتزاتزيكي (صلصة اللبن الرائب مع النعنع أو الخيار). كل هذه هي بدائل رائعة عوضاً عن المايونيز والكتشب.

سارة خوير

اختصاصي تغذية

ملت سارة ضمن الخدمة الصحية على مدى السنوات الخمس الماضية في مجموعة واسعة من التخصصات في مجموعة واسعة من البيئات بما في ذلك الرعاية المجتمعية والثانوية. لديها خبرة في طب الأطفال العام، فضلا عن المصالح الخاصة التي تبحث في السمنة ونشوة السمنة. مجال عملها الحالي هو داخل خدمة أمراض الكلى العمل مع المرضى الداخليين والمرضى الخارجيين كجزء من فريق متعدد التخصصات.