Select your language close

موظفو جوش يقضون يوماً يتعلمون ثقافة الخليج العربي

11/07/2019
Jonathon Fryer
Jonathon Fryer

في مستشفى جريت أورمند ستريت للأطفال، نحن نرحب بالعديد من العائلات العربية كل سنة. نوفر دائمًا للعائلات والمرضى أفضل رعاية ممكنة ، بما في ذلك التأكد من أننا نقدم الدعم المناسب ثقافياً. للتأكد من أن موظفينا قادرون على تقديم ذلك، قمنا مؤخراً بالشراكة مع <سواس> جامعة لندن مرة أخرى، لتزويد موظفينا الجدد ببرنامج عن الخليج العربي.

حضرالبرنامج جوناثون فراير والدكتورة العنود الشارخ. كان جوناثون مستقر في الكويت لسنوات طويلة ويعمل كأستاذ جامعي ومؤلف كتب وأيضاً مذيع في الشؤون الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأما بالنسبة للدكتورة العنود فهي مواطنة كويتية وخبيرة في موضوع الدولة والإقليم. تعمل الدكتورة كمديرة في منظمة "إبتكار للإستشارات الاستراتيجية" وهذه المنظمة تقود برنامجاً تدريبياً بعنوان " تمكين المرأة الكويتية في السياسة".

تعلم موظفونا عن الثقافة العربية والتاريخ والدين والجوانب الاجتماعية واَداب السلوك. حيث في وقت الغداء، قدم المأكولات العربية مثل الكفتة اللبنانية (الحلال) والفلافل والتبولة والجاجيك والحمص بالطحينة.  

لأنه عمل جوناثون في الخليج لمدة 30 عاماً تقريباً، قرر أن يشارك في هذا البرنامج: "أدركت بأن ليس هناك اختلافات جسدية فقط بين الشرق الأوسط والمملكة المتحدة، ولكن هناك أيضاً اختلافات ثقافية كبيرة...من المهم أن يكون هناك تبادل للوعي الثقافي من الاتجاهين حتى لن ينفصلون العرب عن ثقافتهم عندما يصلون الى مستشفى جوش،  وخاصة عن دينهم لأن الإسلام مهم جداً عند العرب في الخليج."

تكلم جوناثون عن هذه الاختلافات في البرنامج، من خلال شرح تاريخ الخليج العربي وأهمية الدين الإسلامي في المجتمع العربي. حيث قال جوناثون: "في الخليج العربي الدين هو قلب المجتمع"، وتكلم عن "أركان الإسلام الخمسة" وقارنهم ببعض الجوانب المسيحية حتى يوضح كلامه لموظفينا. قال جوناثون:

·       أهمية الصلاة في الإسلام تشبه حضور الكنيسة خلال العصر الفيكتوري

·       الصوم في شهر رمضان مقدس ومهم للغاية وبالتالي قد يؤثر على الأنشطة اليومية للمسلمين وأيضاً ممكن صعوبته يؤثر على مزاجهم. قارن جوناثون الصوم في شهر رمضان بالممارسة المسيحية للصيام أثناء الصوم الكبير.

بالإضافة الى ذلك أوضح جوناثون أن مجلس مؤسسة الخليج يشبه الاتحاد الأوربي حيث أن جميع الدول فخورة بهوياتهم المنفصلة.

الدكتورة العنود الشارخي – التي حصلت على لقب 1 من 100 امرأة نفوذا في العالم من <بي بي سي> – ناقشت بعض الجوانب الاجتماعية للخليج العربي وقدمت بعض النصائح حول كيفية تطوير الوعي والتغلب على الحواجز الثقافية في المستشفى. بدأت بتوضيح أن مواطني الخليج هم أقليات في بلادهم، ولذلك هم معتادون على التعامل مع الاشخاص الغير ناطقين باللغة العربية من خلال مساعدة المترجمين، خاصة في المستشفيات. كذلك تكلمت الدكتورة عن فكرة "الولاية" في الإسلام على عكس فكرة مسؤولية الوالدين في المملكة المتحدة، والتي يمكنها تأثر على قرارات الرعاية الصحية في الأسرة.

الإلتزام بالمواعيد وتناول الطعام كنشاط مشترك هما حاجتان يواجهها موظفونا أثناء العمل مع المرضى من الخليج العربي.

وعن الإلتزام بالمواعيد وتناول الطعام كنشاط مشترك عند العرب، قالت الدكتورة العنود بعض المعلومات:

·       هناك علاقة بين الإلتزام بالمواعيد وأوقات الصلاة عند العرب

·       هناك واجب ديني وثقافي في زيارة المرضى ، ويعتبر إحضار الطعام رمزًا للاحترام والحب. في الثقافة العربية ، تناول الطعام هو نشاط جماعي – ولذلك بعض مرضانا يقدمون الطعام لموظفونا!

في البرنامج، تعلم موظفونا كيف يتفاهمون ويعملون مع العائلات العربية في المستشفى لجعل وقتهم هناك أكثر راحة. نود أن نشكر المتحدثين في البرنامج وأيضاً نشكر جامعة <سواس> وذلك فريق تطوير الممارسة في جوش لهذه الجلسة الهامة.