Select your language close

الريادة في استخدام العلاج القائم على سكين جاما الإشعاعية والذي ساعد في تغيير حياة طفلة بريطانية نحو الأفضل

Isabella and Mr Greg James

إيزابيل Isabella هي فتاة تبلغ من العمر 16 عاما وتعيش في ساوثهامبتون Southampton في المملكة المتحدة ولقد كانت متحمسة نحو القيام بأمر واحد فقط في فصل الصيف حيث قالت بنبرة تملؤها التعجب " سأعود لممارسة السباحة مرة أخرى!" فلقد كانت السباحة في الصيف الماضي من اخر الأمور التي تشغل بال إيزابيل Isabella حيث أنها تعرضت لنزيف دماغي وتمت إحالتها إلى مستشفى غريت اورموند ستريت (GOSH) في لندن للحصول على العلاج.

قصة إيزابيل Isabella

وقالت والدة إيزابيل Isabella : "لقد تعرضت إيزابيل Isabella  لنزيف دماغي في 10 حزيران / يونيو ، ولقد شعرت بالخوف والذعر عندما علمت عن تشخيص حالتها الطبي ، ولم اكن اعلم فيما اذا كان من الممكن علاج هذه الحالة. وقامت المستشفى في ساوثهامبتون Southampton بإحالتنا إلى مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH  للحصول على العلاج بسكين جاما الإشعاعية لكونه علاج مناسبا لحالة إيزابيل. والتقينا مع السيد / جيمس في المرة الأولى في نهاية شهر تموز / يوليو"

لقد عانت إيزابيل Isabella من تشوه الشرايين الوعائية في الدماغ (AVM)  وهي حالة مرضية خلفية حيث يتم تشكيل تيار قصير الحجم بين الشرايين والأوردة في الدماغ. ويعتقد بأن معدل الإصابة بجميع أنواع تشوه الشرايين الوعائية AVM  هو حوالي 1.4  حالة بين 100,000 حالة. وقال السيد / جريج جيمس Greg James وهو جراح أعصاب استشاري في مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH, والذي قام بعلاج إيزابيل Isabella: "تجلب الشرايين عادة الدم المزود بالأكسجين إلى القلب ثم إلى أنسجة الدماغ بواسطة أنابيب صغيرة تسمى بالشعيرات الدموية قبل أن يتم تجميع الدم الخالي من الأكسجين وعودته إلى القلب مرة أخرى. وعند الإصابة بتشوه الشرايين الوعائية AVM فتتصل الشرايين مباشرة بالأوردة وتتجاوز الأوعية الدموية . ويؤدي ارتفاع ضغط الدم الشرياني الذي يتم ضخه مباشرة إلى الأوردة إلى تشابك غير طبيعي في الأوعية الدموية يطلق عليه اسم البؤرةnidus. وتعتبر البؤرة بانه دقيقة ويمكن أن تتمزق في بعض الأحيان مسببة النزيف في الدماغ. ولم تعلم إيزابيل Isabella  بانها كانت تعاني من تشوه الشرايين الوعائية AVM  إلا بعد إصابتها بالنزيف الذي جعلها تشعر بانها ليس على ما يرام"

 "وتوجد ثلاثة طرق مختلفة لعلاج تشوه الشرايين الوعائية في الدماغ AVM وتتوفر هذه الطرق المختلفة في مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH. وتعتبر احدى الطرق هي إجراء العملية الجراحية المفتوحة للقيام بفصل وإزالة الشرايين الوعائية المتشوه بشكل مادي ، والطريقة الثانية هي الانصمام (القيام بسد الشرايين من الداخل) ، والطريقة الثالثة هي الجراحة الإشعاعية بواسطة سكين جاما الإشعاعية التي تستخدم الإشعاع المركز المساهم في تقليص تشوه الشرايين الوعائية أو اختفائها . ونستخدم في بعض الأحيان جميع العلاجات الثلاثة . وانا اعمل ضمن فريق حيث نناقش جميع حالات تشوه الشرايين الوعائية المقدمة الينا بالتفصيل لاتخاذ القرار حول نوع العلاج الذي يعتبر الأكثر أمنا وفعالية لعلاج هذه الحالات. ونظرا إلى موقع تشوه الشرايين الوعائية في الدماغ عند إيزابيل Isabella  فسيكون هنالك المزيد من المخاطر عند إجراء عملية جراحية مفتوحة أو الانصمام حيث قد تؤدي إلى إحداث إصابة في الدماغ وقد تعاني إيزابيل Isabella بعد ذلك مشاكل تتعلق بالجهاز العصبي. ولذلك فلقد قررنا استخدام علاج الجراحة الإشعاعية بواسطة سكين جاما باعتباره الوسيلة الأكثر أمنا لعلاج حالتها"

وتعتبر الجراحة الإشعاعية بواسطة سكين جاما بانها  وسيلة دقيقة للغاية وناجحة في إجراء العلاج الإشعاعي.  ويستطيع الأطباء خلال العملية تحديد المناطق التي ستحصل أو التي لن تحصل على الإشعاع لتفادي تعرض الدماغ إلى كمية كبيرة من الإشعاع. وشرح السيد / جيمس James قائلا: "تعمل سكين جاما مثل المصفاة حيث أنها تستخدم حزم أشعة ضعيفة للغاية التي تتداخل فيما بينها لإنتاج جرعة عالية من الإشعاع. وسيتم في هذه الأثناء حماية المناطق المحيطة من الدماغ لضمان عدم تعرضها إلى جرعات الإشعاع . وتكمن الفائدة من الحصول على العلاج الإشعاعي بواسطة سكين جاما بأن العلاج آمن للغاية ويستطيع المريض تحمله ، ولقد تعافت إيزابيل Isabella بشكل سريع بعد العلاج حيث مكثت في المستشفى لمدة ليلة واحدة فقط. ويعتبر الجانب السلبي من هذا العلاج بأنه لا يسري مفعوله على الفور حيث قد يستغرق الأمر خمس سنوات لضمان التخلص الكامل من تشوه الشرايين الوعائية. وبالتالي تخضع إيزابيل Isabella للإشراف في الوقت الحالي باستخدام جلسات تصوير الأشعة بالرنين المغناطيسي. ولقد تماثلت إلى الشفاء بشكل جيد بعد تعرضها للنزيف ولكننا نرغب بمعالجة والتخلص من تشوه الشرايين الوعائية لكي لا تتعرض للنزيف مرة أخرى في المستقبل"

وتتذكر والدة إيزابيل Isabella قائلة: " لقد حضرنا إلى مستشفى غريت اورموند ستريت  GOSH  في اليوم الذي يسبق حصول إيزابيل على العلاج ومكثنا في مكان السكن المخصص للعائلة. ولقد كانت جميع الأمور منظمة بشكل جيد . وفي اليوم المخصص لإجراء العلاج ، تواجد ما يزيد عن 10 أشخاص في غرفة العلاج للإشراف على حالة ابنتي مما جعلني اشعر بالارتياح والثقة بأنهم سيعتنون بها بشكل جيد . ولقد قاموا بشرح جميع الأمور الينا بطريقة واضحة مما زاد من شعورنا بالطمأنينة. واعتقد بانه يعتبر العلاج المقدم بواسطة سكين جاما الإشعاعية بأنه من الخيارات العلاجية الأقل خطورة مقارنة بالعمليات الجراحية ، فلقد كان هذا العلاج بمثابة السحر! ولقد كانت العلامات المرسومة بقلم الحبر على رأس إيزابيل Isabella هو الأمر الوحيد الذي خلفه العلاج. ولقد كانت كامل العملية سلسة للغاية وتعافت إيزابيل بشكل سريع. فلقد حصلت على العلاج في يوم الثلاثاء وعادت إلى الدوام المدرسي في نهاية الأسبوع"

وقدمت أيضا والدة إيزابيل Isabella بعض التوصيات إلى العائلات التي يعاني أطفالها من تشوه الشرايين الوعائية AVM: "نحن نحاول المحافظة على روحنا الإيجابية والتركيز على شفاء إيزابيل Isabella. ولقد استفدنا من مقدرتنا على الاتصال بالسيد / جيمس James وخاصة عندما كانت تساورني أسئلة حول الأمور التي استطيع توقعها بخصوص حالة ابنتي  قبل وبعد خضوعها للعلاج.  فلقد ساعدني على الشعور بالطمأنينة مما ساعد ابنتي بان تعيش حياة طبيعية في سن المراهقة"

وقالت إيزابيل Isabella بأنها كانت متحمسة خلال حصولها على العلاج في مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH نحو اتخاذ الخطوات المستقبلية لعلاج تشوه الشرايين الوعائية الذي تعاني منه ، ولديها ذكريات إيجابية حول أخصائية اللعب التي ساعدتها قبل خضوعها للعلاج. ونظرا لكون إيزابيل سباحة تنافسية فلقد شعرت بالحزن بانها غير قادرة على السباحة بعد تعرضها للنزيف الدماغي ولكنها كانت سعيدة عندما أصبحت قادرة في العودة إلى بركة السباحة وإجراء امتحانات الثانوية العامة GCSE بعد عدة شهور من خضوعها للعلاج في مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH. "لقد عدت الآن إلى ممارسة السباحة وأتطلع قدما نحو البدء بالذهاب إلى الكلية في شهر سبتمبر / أيلول"

تقنية العلاج بسكين جاما الإشعاعية في مستشفى غريت اورموند ستريت  GOSH

تعتبر مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH بانها احد المراكز من اصل مركزين وطنيين القادرين على تقديم العلاج الإشعاعي بواسطة سكين جاما إلى الأطفال الذين يعانون من تشوه الشرايين الوعائية. فنحن قادرين على تقديم خدمة  مشتركة وفريدة بين مستشفى غريت اورموند ستريت GOSH والمستشفى الوطني المجاور لعلاج أمراض الأعصاب ولإجراء العمليات الجراحية على الأعصاب مما يعني بأننا نمتلك فريق من الخبراء في أمراض الأطفال وكيفية استخدام العلاج الإشعاعي بواسطة سكين جاما القادرين على تقديم العلاج الأمثل للأطفال. ومنذ حصولنا على التكليف الرسمي من هيئة خدمة الصحة الوطنية NHS  في إنجلترا في عام 2016 فلقد استطعنا معالجة ما يزيد عن 20 مريض من دون أية مضاعفات سلبية ولقد حصلنا على العديد من الآراء وردود الأفعال الإيجابية من الأطفال وصغار السن وعائلاتهم.

Greg James

جراح استشاري في جراحة الأعصاب

يعمل غريغ جيمس Greg James بصفته جراح أعصاب عند الأطفال ويمتلك تخصصات سريرية وبحثية في مجال الجراحة القحفية الوجهية وجراحة الأوعية الدموية الدماغية واضطرابات السائل النخاعي المعقدة CSF والجراحة الإشعاعية التجسيمية وإصابات الرأس.