Select your language close

فريق اللعب

فريق اللعب

اللعب مهم بالنسبة للمرضى اليافعين، وخاصة عندما يكونون في المستشفى.  مستشفى غريت أورموند ستريت مكرس لوضع "الطفل أولاً ودائماً" وتوفير الرعاية الشاملة للمرضى وأسرهم. 

لدينا فريق لعب ودي من ذوي المهارات العالية يقدم ألعاباً علاجية لمساعدة المرضى على التعامل مع التشخيص، والحالة المرضية، والعلاجات والإجراءات الطبية. على سبيل المثال، يستخدم الفريق تقنيات إلهاء تشغل الطفل قبل وخلال اختبارات الدم، بحيث تكون تجربته أقل إزعاجا. 

يوفر فريق اللعب، أيضاً، أنشطة اللعب العامة للمساعدة في تطبيع تجربة المرضى في المستشفى.  كجزء من هذا، يوجد مرفق للعب في كل جناح يعمل فيه أعضاء الفريق، ويخزن الكتب والدمى والألعاب. 

تقول سارة، إحدى أخصائيات اللعب في جناحي بِتِرْفْلاي و بَمْبِلْبي: "بالنسبة لبعض المرضى الذين يشعرون بالغربة بعيداً عن ديارهم، يمكن أن يشكل اللعب الوقت الحقيقي من الحياة الطبيعية والعزاء من حياة المستشفى".  "إنه شيء ممتع ومبهج يفهمه كل مريض، بغض النظر عن اللغة أو الاختلافات الثقافية. وجود وقت للفنون والحرف اليدوية والألعاب والمرح والتفاعل يمكن أن يرفع مستوى الطمأنينة حقاً لدى المريض وأن يساعد المرضى على التعامل مع التشخيص والعلاج"

  • إيرين هنا
    إيرين هنا
    أخصائية لعب لمرضى جناح هِدْجْهوغ
  •  كارولاين ألان
    كارولاين ألان
    أخصائية لعب لمرضى العيادات الخارجية كَترْبِلَر
  • أخصائية لعب لمرضى جناحي بَمْبِلْبي و بَتَرْفلاي
    كيري ناش
    أخصائية لعب لمرضى جناحي بَمْبِلْبي و بَتَرْفلاي
  • ايلي هنري
    ايلي هنري
    عامل لعب في جناح هِدْجْهوغ (أيام السبت)
  • سارة ستيفنز
    سارة ستيفنز
    أخصائية لعب لمرضى جناحي بَمْبِلْبي و بَتَرْفلاي إجازة الأمومة