Select your language close

امل الطفل الأخير بالسمع

Hope enjoying time in the garden at home
Hope enjoying time in the garden at home

شعر الوالدين بيكي Becky واوليفر  دينيس Oliver Dennis بالحزن عندما تم اعلامهما بانه تعاني ابنتهما هوبHope  من الصمم التام حيث شرح الوالد اوليفر Oliver "لقد شعرنا بعدم التصديق عندما تم اخبارنا بانهما مصابة الصمم التام ، ولم نفهم ماذا يعني هذا الامر  الا بعد ان تم الشرح لنا بانه يمكن ان تهبط طائرة جامبو جت خلف هوب Hope ولكنها لن تقوم بأية ردة فعل جراء هذا الامر. وبعد ان تم اعلامنا بذلك فلقد استوعبنا هذه الحقيقة  ولقد تماسكت بيكي Becky اعصابها جراء هذا الامر افضل مني حيث انني كنت مصاب بصدمة كاملة جراء هذا الامر"

ونحمد الله بانه تمكنك مستشفى جريت اورموند ستريت للأطفال (GOSH) في برنامج زراعة قوقعة الاذن في لندن (CIP)  من عرض الحلول المناسبة لعلاج المشاكل السمعية التي تعاني منها هوب Hope وهي زراعة قوقعتين للاذنين. وقال الطببيب الاختصاصي في حالة المريض هوب Hope وجراح القناة السمعية الطبيب راجبوت Rajput : " يمكن ان تعطي زراعة قوقعة الاذنين شعوراً بالسمع الى الأطفال المصابين بالصمم التام او الكامل غير القادرين على السماع حتى عند استخدامهم اقوى الوسائل السمعية ، ولا تقوم هذه الزراعة على علاج صمم الطفل ولكنها تستطيع توفير شعوراً مفيداً لسماع الأصوات مما يساعد الأطفال على فهم والتفاعل مع الأصوات المحيطة بهم" . 

توفير حاسة السمع لهوب Hope

لقد ذهبت العائلة اجمعها في رحلة ابتداءاً من مرحلة التشخيص الى مرحلة زراعة القوقعة وكانت تقوم العائلة بدعم وتشجيع هوب Hope خلال هذه المرحلة الانتقالية ومساعدتها على تعلم كيفية تعاملها مع زراعة قوقعتي الاذنين.  وتداوم الان هوب Hope في المدرسة النظامية وتشعر بيكي Becky واوليفرOliver بالفخر بانجازاتها حيث سردت العائلة قصة الرحلة التي مروا بها " تنجز هوب “Hope انجازاً جيداً جداً على نحو مدهش حيث يتفاجئ  الأشخاص الاخرين عندما يعلمون بانها تعاني من الصمم فلقد سمح برنامج زراعة قوقعة الاذنين لهوب Hope  بان تكون الشخص القادر على الدوام تحقيق امكانيتها من دون ان تمنعها اعاقتها أو عجزها من القيام بأي أمر"

في 4 تموز / يوليو 2011 أصبحت هوب Hope واحدة من اصغر الأطفال المتلقين لزراعة قوقعتي الاذنين. وتم اجراء العملية الجراحية على يد جراح الانف والاذن والحنجرة السيد / بين هارتلي Ben Hartley وقام الموظفين متعددي التخصصات في برنامج زراعة قوقعة الاذن CIP  في مساعدة هوب Hope قبل وبعد العملية الجراحية. ولقد ذكرت الام بيكي Becky " لقد شعرنا بمشاعر مختلطة ما بين الارتياح  والذعر  والخوف في نفس الوقت  حيث كان من الممكن عدم منح زراعة قوقعتي الاذنين الفرصة لها في سماع الأصوات التي تحتاج سماعها ولقد كان هذا الامر نصف القصة فقط. وستحتاج هوب Hope الحصول على المزيد من المساعدات والدعم لتتعلم كيفية استخدام قوقعتي الاذنين ". وتعمل قوقعتي الاذنين عن طريق تحفيز العصب السمعي متجاوزة خلايا الشعر التالفة المسببة لضعف السمع الحسي العصبي عند الأطفال . "ولقد لاحظنا خلال أيام من تشغيل قوقعتي الاذنين من استجابة هوب Hope الى جميع الأصوات الصادرة في الحياة اليومية مثل اقفال الأبواب ونباح الكلب ولقد شعرنا بالفرح العارم في ملاحظة هذه الأشياء البسيطة" . 

العثور على الأمل  

ويواصل اوليفر Oliver  قائلاً بأنه : " تنجز هوب Hope نجازاً جيداً جداً على نحو مدهش فهي تداوم الان في المدرسة النظامية فهي طفلة اجتماعية ومتحدثة وواثقة من نفسها وتتحدث وتعبر عن نفسها بوضوح ويتفاجئ العديد من الأشخاص عندما يعلمون بانها تعاني من الصمم  (ولا نشعر بانه تنطبق هذه التسمية عليها بعد الان ) ولقد أصبحت الأمور المتعلقة بارتداء واستخدام وتغيير والمحافظة على قوقعتي اذني هوب Hope  أو كما نطلق عليها في منزلها اسم (الاذنين السحرتين) من الأمور السهلة والخالية من المتاعب ولا يحتاج امر المحافظة على القوقعتين قيامنا بالكثير من الأمور ولكنها تمنح هذه القوقعتين الكثير من الفائدة الى هوب Hope".

"ولقد تحدثت هوب Hope في عرض (قوة الكلام) الذي تم عرضه هذه السنة تحت رعاية الهيئة السمعية اللفظية في المملكة المتحدة Auditory Verbal UK. ويهدف العرض الى تحدي مفهوم الصمم والأطفال الصم. ولقد كانت الطفلة الأصغر عمراً من بين تسعة أطفال تم اختيارهم للتحدث امام مجموعة مختارة بعناية من الشخصيات المؤثرة مثل صانعي السياسات ونواب من البرلمان البريطاني"  

ولقد قالت بيكي Becky "من الصعب التعبير عن الاعجاب والامتنان والاحترام الكبير الذي نمتلكه الى كافة أعضاء فريق العمل في مستشفى جريت اورموند ستريت GOSH. حيث لم يمر علينا يوماً واحدا  من دون ان نفكر حول التغيير الذي طرأ على حياة هوب Hope الان ويعود الفضل لهم في تحقيق هذا الأمر"

لا يزال هنالك امل بعد كل شيء  

وشرحت بيكي Becky بأنه "تستطيع زراعة قوقعة الاذن جنباً الى جنب علاج النطق واللغة وتواصلك المستمر مع طفلك من تحقيق نتائج مذهلة وأفضل نتائج ممكنة أي نمو طفل سعيد وواثق من نفسه. ولقد اختارت بيكي Becky واوليفرOliver تقديم النصيحة الى الإباء والامهات الذين يجدون أنفسهم في وضع مماثل لوضعهم  لاعلامهم كيف تساعد زراعة قوقعة الاذن على احداث فرق كبير في حياة الطفل.  " لا تترددوا فنحن نعلم بانه يبدو الامر مخيفاً حول جعل طفلكم صغير العمر يخضع للجراحة ولقد تحدثنا مطولاً مع العائلات الذين يفكرون في اجراء زراعة قوقعة الاذن لابنائهم . وعلى الرغم من وجود بعض المخاطر الا انه يقوم فريق الخبراء بمعالجة هذه المخاطر وتقليلها  وتعتبر هذه المخاطر امراً صغيراً للغاية مقارنة مع المنفعة المكتسبة بالسماح لطفلك في اكتشاف العالم السمعي"

ويؤكد اوليفر Oliver "ولا يمكننا حقاً التأكيد بما فيه الكفاية  بان زراعة قوقعة الاذن امراً مذهلاً للغاية وقطعة تكنولوجية تساعد على تغيير الحياة نحو الأفضل وتعتبر بانها نصف الحل لمشكلة فقدان السمع ، وكلما زادت الأمور التي تستثمرها في إعادة تاهيل طفلك ليتمكن من دخول العالم السمعي كلما زاد المردود الإيجابي الذي سيستفيد منه طفلك"

نبذة عن مستشفى جريت اورموند ستريت GOSH

يتالف برنامج زراعة قوقعة الاذن من فريق من المهنيين متعددي التخصصات حيث يتألف فريق زراعة قوقعة الاذن CIP  من معالجي السمع ومعالجي النطق واللغة والأطباء النفسيين ومدرسي لغة الصم والبكم والفريق الإداري. وينسق الطبيب الاختصاصي في مشاكل السمع هذا الفريق الذي يعتبر واحداً من اكبر الفرق المختصة في زراعة قوقعة الاذن عند الأطفال في المملكة المتحدة ويقع هذا الفريق في مركز يشتهر عالمياً برعايته للأطفال. ولقد طور الفريق منذ البداية نهجا شاملا يركز على رعاية الطفل ومساعدة الأطفال الصم والبكم غير القادرين على الاستفادة من الأجهزة السمعية التقليدية  وبعض الأطفال الذين يعانون من بعض الحالات المرضية الأكثر تعقيداً. ولقد تم تطوير برنامج لتلبية احتياجات الأطفال الصم المكفوفين . وعندما بدأت هذه الخدمة في عام 1992 فلقد سعى القسم السمعي الى زراعة 12 قوقعة اذن سنوياً اما اليوم فيتم اجراء 100 عملية جراحية من هذا القبيل في السنة .

ويعتبر مستشفى جريت اورموند ستريت الواقع في لندن بانه واحد من ثلة من المستشفيات المخصصة للأطفال على مستوى العالم. ويعتبر مستشفى جريت اورموند ستريت GOSH بانه مستشفى رائداً على مستوى الاعلم ويمتلك خبراء الأبحاث والأطباء الذين يعملون يومياً لايجاد طرق جديدة ومحسنة لعلاج الأطفال. وعلى الرغم من كون النجاحات والخبرة الطبية امرين هامان لعلاج المرضى  الا انه تركز مستشفى جريت اورموند ستريت GOSH  أيضاً على الدعم والرعاية المقدمة الى الأطفال ضمن بيئة داعمة ومنفتحة ومحفزة لضمان بقاء الأمهات والاباء والمرضى على اطلاع بشكل جيد والمشاركة بشكل وثيق قدر الإمكان في عملية العلاج. ويتلقى الأطفال اعلى مستويات الرعاية والانتباه من فريق الخبراء الطبيين وموظفي المساعدة خلال فترة بقائهم في مستشفى جريت اورموند ستريت GOSH ويتم التعامل مع المرضى على الدوام بمنتهى الاحترام والثقة والاهتمام والانفتاح.