المركز الدولي لخدمة المرضى الخصوصيين

Goshمستشفى جريت أورموند ستريت هو مركز دولي للتميز وهو معترف به باعتباره واحد من بين عدد قليل من المستشفيات ذات المستوى العالمي للأطفال. فالمستشفي رائد في مجال طب الأطفال منذ أن أدخل أول مرضاه لأول مرة عام 1852 واستمر ليصبح الرائد عالمياً في علاج المرضى من الأطفال، مع قيامه بالعديد من البدايات العالمية والعديد من التطورات الطبية الرائدة التي أعطت أمل جديد للأطفال والأسر من مختلف أنحاء العالم.

يعد مستشفي جريت أورموند ستريت في المملكة المتحدة  الذي هو تحت رعاية صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية|,رائدا في مجال الأبحاث في البلاد ويمتلك مجموعة واسعة ومتنوعة من أخصائيي الأطفال تحت سقف واحد.

UCL Institute of Child Health‎(ICH)‎ بالإشتراك مع  مؤسسة صحة الأطفال فنحن نحتل مرتبة من بين أول خمس مؤسسات لأبحاث الأطفال في العالم ونلعب دوراً رئيسياً في تدريب المختصين بصحة الأطفال في المستقبل.

أعلى "المعايير":

• هو مجموعة مكونة من جميع مستشفيات الأطفال الرائدة في العالم(CHIEF)إن المنتدي التنفيذي العالمي لمستشفيات الأطفال    

 فلقد قيمونا على أننا واحد من أربعة مستشفيات رائدة في أبحاث طب الأطفال في العالم.

• على مدى السنوات الثلاث الماضية جاء مستشفى جريت أورموند ستريت جنباً إلى جنب مع ICH من ضمن المراكز الخمسة الأولى في العالم للأبحاث المنشورة.

أن نكون المستشفى الرائد في العالم يعني أن نمتلك فريقاً عالمياً متميزاً، ولدى مستشفى جريت أورموند ستريت بعض من كبار الخبراء في الطب والأبحاث يعملون من أجل إيجاد أفضل سبل لعلاج الأطفال في وحدات الرعاية لدينا.

في الواقع، يتوفر لدينا أكثر من 50 من التخصصات الطبية المختلفة التي هي أوسع مجموعة من التخصصات موجودة عن أي مستشفى آخر في المملكة المتحدة، والتي تمكننا وبشكل فريد من التشخيص والريادة في علاج الأطفال الذين يعانون من مشاكل معقدة للغاية ومشاكل نادرة والحالات المضاعفة كما يزوروننا كل عام ما يزيد على 240,000 مريض و نستقبل الأطفال من سن حديثي الولادة إلى 18 سنة والكثيرين منهم يعانون من حالات تهدد أو تحد من طبيعة الحياة.

ونحن في مستشفى جريت أورموند ستريت الدولي وخدمات المرضى الخاصة، قد قمنا بعلاج الأطفال من 90 بلداً مختلفاً، مع أكثر من 16,000 مريضاً من جميع أنحاء العالم (مع أكثر من 9,000 من المرضى الزائرين يأتون من منطقة الشرق الأوسط)، يزورون المستشفى للعلاج فقط في عامي 2013/2014. 

نورد هنا بعض العوامل التي تجعل من مستشفى جريت أورموند ستريت الرائدة في العالم:

• هو أكبر مركز للأطفال المصابين بأمراض القلب في المملكة المتحدة وواحدة من أكبر مراكز زرع القلب للأطفال في العالم.

• هو أكبر مركز للأطفال الذين يحتاجون لعملية جراحية في الدماغ في المملكة المتحدة - على سبيل المثال، لدينا أكبر مركز لجراحة الصرع في أوروبا.

• مع مستشفى كلية لندن الجامعية (UCLH)، تعتتبر ثالث أكبر مركز للأطفال المصابين بالسرطان/اللوكيميا في العالم الغربي والأكبر في أوروبا.

• لديه أكبر مجموعة من أخصائيي الأطفال يعملون في مؤسسة واحدة في المملكة المتحدة.

• هو المركز الوحيد في الدولة المتخصص في بحوث الطب الحيوي لطب الأطفال .

• هو المركز الرائد في العالم لاستخدام العلاج الجيني في الأطفال.

• هو المركز الرائد في أوروبا لإدارة التوائم الملتصقة (ما يسمى "التوائم السيامية").

• كما قام المستشفى بتدريب العديد من جراحي القلب للأطفال اللذين يزاولون أعمالهم حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية.

تقوم الفرق الطبية لدينا في علاج الحالات المرضية الأكثر تعقيداً بما فيها زراعة الكلى، سرطان الطفولة، التوائم الملتصقة، جراحة الصرع، أورام الدماغ، الأمراض المعدية، تشقق الشفاه والحنك واضطرابات نقص المناعة .

يحتاج معظم المرضى لدينا مساعدة الخبراء من فريقين من الأخصائيين على الأقل مع الكثير من المرضى الذين يحتاجون الخبراء من خمس فرق تخصصية أو أكثر. لذلك، فإن الأطباء والممرضات لدينا مؤهلون ومدربون بشكل فريد لعلاج الحالات غير العادية والاضطرابات الشديدة التي تتطلب في بعض الأحيان علاج رائد غير متاح في المستشفيات الأخري، مثل زراعة النخاع العظمي وعلاج الجينات.

هذه بعض الإنجازات التي حققها المستشفى في مجال الأبحاث:

• تقنيات جديدة لجراحة القلب المفتوح وزراعة النخاع العظمي

• أدوية علاجية جديدة لعلاج الصرع والتهاب المفاصل الأحداثي وفيروس الإيدز

• تطورات جديدة في الجراحة بواسطة المنظار للأطفال

• تقنيات متطورة لدعم الحياة للأطفال في وحدة العناية المركزة

وقد تم إحراز بعض التطورات في مجالات أخرى مثل التحكم في الألم وكذلك في أهمية العلاج باللعب لتجهيز الطفل للإجراءات والجراحة - على سبيل المثال، من خلال استخدام علاج التلهية لإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) بدلاً من التخدير.

إشراك المريض وأسرته

إن الإكتشافات والخبرات الطبية ضرورية لعلاج مرضانا، ولكن علينا أيضا إلى جانب ذلك التركيز بشكل كبير على الدعم الذي نقدمه في محيط الأطفال القائمين تحت رعايتنا. ولذا فإن هدفنا هو توفير جو منفتح وداعم، لضمان أن يكون الوالدين والمرضى علي دراية تامة ومشتركين في جميع مراحل عملية العلاج.

لهذا السبب، فنحن نقوم بمساندة الوالدين في المشاركة بالعناية بطفلهم وكذلك تشجيع الأطفال الأكبرسنا بالمشاركة في جوانب معينة من الرعاية الخاصة بهم. نحن ننظر إلى أبعد من حالة الطفل الطبية ونسعى لتلبية جميع احتياجاتها/احتياجاته، إضافة إلى أعضاء الأسرة الآخرين، ومحاولة التقيّد بروتين حياتهم وتلبية احتياجاتهم الثقافية والنفسية والاجتماعية.

بالإضافة إلى ذلك ، فإننا ننظر إلى الوالدين على أنهم ضيوفنا ونعتبر راحتهم وخصوصيتهم وراحة بالهم الأهم بالنسبة لنا. ونحن نود أن تكون إقامتهم معنا مريحة وممتعة بقدر الإمكان لأنهم أعضاء هامون في فريق الرعاية الصحية لأطفالهم وأن سلامة أطفالهم لها الأولوية القصوى في جميع الأوقات.

لذلك، فبالنسبة للوالدين، خلال إقامتكم معنا، فستتلقون أنتم وأطفالكم أعلى معايير الرعاية والعناية من فريق الخبراء لدينا من الكوادر الطبية والدعم. وسنجعل هدفنا هو معاملتك بكل احترام وثقة وعناية وانفتاح. إضافة إلى ذلك سيوفر موظفونا دائماً الوقت الكافي للاستماع لكم ومساعدتكم.

موقع المستشفى

يقع المستشفى في وسط لندن، على مقربة من وست إند ويمكن الوصول إليه بواسطة وسائل النقل العامة. يوجد مقر مستشفى جريت أورموند ستريت الدولي و خدمات المرضى الخاصة في مركز هاريس الدولي للمرضى "Harris International Patient Centre". إنها وحدة متطورةعلي أحدث طراز حيث نقوم بالعناية بالأطفال من الخارج الذين يحتاجون إلى العلاجات المتخصصة والغير موجودة في بلدانهم، وكذلك بالنسبة للمرضى الخاصين من المملكة المتحدة ومن جميع أنحاء العالم.