سبب اختيار مستشفى غريت أورموند ستريت

مريض مستشفى غريت اورموند ستريت (غوش) عبد الرحمن يستمتع باللعب مع إحدى الممرضات في جناح بترفلاي

مستشفى غريت اورموند ستريت (غوش) في لندن هو مركز دولي متميز في رعاية الأطفال.  نكرس جهودنا في غوش لمساعدة الأطفال من جميع أنحاء العالم لتحقيق إمكاناتهم.  نحن معترف بنا عالمياً كرواد في علاج ورعاية الأطفال الذين يعانون من أمراض متعددة أو نادرة أو معقدة. 

يضم مستشفى غريت أورموند ستريت أكبر مجموعة من الخدمات الصحية المتخصصة للأطفال في المملكة المتحدة (أكثر من 60 من التخصصات السريرية المختلفة والتخصصات الفرعية في موقع واحد).  لدينا أكثر من 300 من الاستشاريين الممتازين لقيادة فرق متعددة التخصصات التي تعمل معاً لتوفير أفضل رعاية ممكنة للأطفال المصابين بأمراض معقدة في شراكة مع مستشفى الكلية الجامعية UCLH، ونشكل معا أكبر مركز في أوروبا للأطفال المصابين بالسرطان. 

أُسس المستشفى عام 1852 كأول مؤسسة طبية متخصصة في المملكة المتحدة للأطفال، واستمرينا في العمل في طليعة رعاية الأطفال والبحوث منذ ذلك الحين.  إن أبحاثنا الرائدة العابرة للحدود الوطنية تحقق في الوقت الحاضر تقدماً في الطب يعطي أملاً جديداً للأطفال المصابين بأمراض خطيرة في جميع أنحاء العالم. فرق البحث لدينا تسخّر قوة علم الوراثة، والعلاجات الخلوية والطب التجديدي.  بفضل أحد الاكتشافات الحديثة استعاد شابٌ قدرته على المشي. 

إن مؤسسة صحة الطفل - شراكة كلية لندن الجامعية وغوش، هي الرائدة في المملكة المتحدة لبحوث الأطفال، والمؤسسة الأكبر في أوروبا.  نضع البحوث في صلب كل ما نقوم به باستمرار لإيجاد أفضل الطرق لمساعدة الأطفال الذين يتلقون رعايتنا. 

أكثر من 60 من التخصصات السريرية
لدى غريت أورموند ستريت 19 خدمة وطنية متخصصة للغاية. ونعد أكبر مركز لطب الأطفال في البلاد لمعالجة مشاكل القلب عند الأطفال، جراحة الدماغ، زراعة الكلى، العناية المركزة، إعادة البناء القحفي (بناء الجمجمة) الوجهي والعلاج الجيني.

98% معدل رضى المرضى
يحظى قسم المرضى الدوليين والخصوصيين في غوش على أعلى مستوى من رضى المرضى في أي وحدة خصوصية داخل مستشفيات الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة.

شهرة عالمية 3rd في البحوث
نحن واحدة من المستشفيات الثلاثة الأولى للأطفال في العالم من حيث تأثير البحوث التي أجريناها، استناداً إلى عدد مراجع النشر على الصعيد العالمي
تعجز الكلمات عن وصف ما أشعر به، إنني أقدر كل شيء. هذا هو مستشفانا؛ أشعر أنني في بيتي هنا. إني أحب هذا المستشفى.
عبد العزيز الشكري – والد عبد الله
التجربة برمتها كانت مذهلة. كنا مطمئنين جداً لأننا كنا نعرف أنها في أيد أمينة، وهذا ما تريده بالضبط عندما يكون طفلك مريضا يحتاج إلى العناية الجيدة
رائد عمرو – والد كارمن