أنا والد أو والدة الطفل / أنا الشخص القائم على رعاية الطفل
هل تعلم؟ 
بأن مستشفى غريت أورموند ستريت تمتلك صلات ملكية إذ أن الملكة اليزابيث الثانية هي الراعية Patron للمستشفى.   

يربط الملكة إليزابيث الثانية تاريخ طويل مع مستشفى غريت أورموند ستريت، حيث قامت بزيارة المستشفى   عام 1952 أثناء احتفالات المستشفى بذكراها المئوية وأصبحت راعية للمستشفى عام 1965.  كما قامت الملكة بزيارة خاصة إلى المستشفى خلال احتفالات المستشفى بمرور 150 عاماً على تأسيسه عام 2002، أثناء احتفال الملكة باليوبيل الذهبي لجلوسها على العرش.  

 لقد كانت الأميرة ديانا (أميرة ويلز) رئيسة المستشفى في الفترة الواقعة ما بين عام 1989 وحتى وفاتها.  وتوجد لوحة في مدخل المستشفى لتقدير الخدمات التي قدمتها للمستشفى، كما يوجد تمثال لها في ساحة مصلى المستشفى.  

هل تعلم؟
منح المؤلف جيه إم باري JM Barrie عام 1929 حقوق التأليف العائدة لأكثر رواياته شهرة وهي رواية   "بيتر بان Peter Pan"" إلى مستشفى غريت أورموند ستريت GOSH.  

منح المؤلف جيه إم باري عام 1929 كافة حقوق التأليف العائدة لروايته "بيتر بان Peter Pan" إلى مستشفى غريت أورموند ستريت وتم تأكيد هذا الأمر لاحقاً عند وفاته عام 1937.  

لقد حصل المستشفى منذ ذلك الحين على جميع العوائد الناجمة عن نشر هذه الرواية، وفي كل مرة يتم فيها عرض أي مسرحية أو بيع أي كتاب أو منتجات أخرى عائدة لبيتر بان. 

كما طلب المؤلف باري عدم الإفصاح على الإطلاق حول المبلغ الذي يحصل عليه المستشفى من رواية بيتر بان، ولقد حافظ المستشفى على الدوام على تلبية هذه الرغبة.  

 

هل تعلم؟ 
ظهر مستشفى غريت أورموند ستريت في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية في لندن لعام 2012 والذي قام داني بويْل       Danny Boyle بإخراجه.  

تم تكريم خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة (NHS) خلال حفل الإفتتاح الرائع للألعاب الأوليمبية في لندن    عام 2012.  وتمت الإشارة بشكل خاص إلى مستشفى غريت أورموند ستريت خلال الروتين الذي تم فيه ترتيب أسرّة المستشفيات لإظهار شعار المستشفى الخيري الذي يحمل صورة وجه طفل ترتسم عليه بسمة ودمعة في الوقت ذاته.  

ولقد شارك تسعة أطفال محظوظين من المرضى النزلاء في مستشفى غريت أورموند ستريت في روتين حفل الافتتاح!